image_pdfimage_print

البروفيسور المغربي رشيد يزمي يحصل على جائزة درابر Draper والتي تقدمها الأكاديمية الوطنية للهندسة بالولايات المتحدة الأمريكية، وتعتبر الجائزة من أرفع الجوائز العلمية في ميدان الهندسة.

yazamiوجاء التتويج نتيجة أعماله الرائدة في تطوير بطاريات الليثيوم القابلة للشحن.
وقد سبق أن استضفنا البروفيسور يزمي في العدد الثاني من مجلة المغرب العلمي في حوار ممتع أبان من خلاله عن أفكار نيرة بخصوص تطوير البحث العلمي بالمغرب. ووجه رسالة الى متابعي مشروع المجتمع العلمي المغربي بين من خلالها أن النجاح ينتج عن تظافر عدة عوامل هي الإبداع والجرأة والعمل الجاد على وجه الخصوص.

البروفيسور يازمي من مواليد مدينة فاس بالمغرب، تخرج من معهد Grenoble INP بدرجة مهندس في الكيمياء الكهربائية. وحصل على الدكتوراه في إقحام مركبات الغرافيت ببطاريات الليثيوم من نفس المعهد.
بدأ البروفيسور حياته المهنية ثم ترقى خلالها إلى درجة مشرف بالمركز الوطني للبحث العلمي CNRS في مدينة غرونوبل بفرنسا. وهو زميل زائر في مواد العلوم والكيمياء في معهد كالتيك بكاليفورنيا، بتعاون مع JPL/NASA لمدة 10 سنوات. شغل منصب الرئيس بالرابطة الدولية للبطاريات (IBA) وكان عضوا في المجلس العلمي الدولي بعدة مؤتمرات وتظاهرات حول بطاريات الليثيوم.

للمزيد من المعلومات عن أعمال البروفيسور رشيد اليزمي ندعوكم لتتبع حواره معنا في العدد الثاني من مجلة المغرب العلمي:
http://bit.ly/1gkDMkw


الكاتب: مصطفى فاتحي